Welcome in odessarab site
اهلا بكم في منتديات اوديسا

we offer you all what you need

دخول الأعضاء:

كلمة السر:

ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى

التسجيل! | نسيت كلمة المرور?


odessa odessaodessaodesasodessa1


FORUM OF ODESSA,TEMPLATES PHPBB,GAMES,PROGRAMES,FILMS,ISLAMICS AND ALL KIND OF TECHNOLOGIES
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتديات اوديسا
ازرار المنتدى
أهلا وسهلا بك يا نتمنى قضاء افضل الاوقات في ربوع منتديات اوديسا
اذا كنت زائر فتفضل بالتسجيل من هنا اما اذا كنت من اعضائنا الاعزاء فتفضل بالدخول من  هنا
المنتدى محمي بواسطة NOD ESET 32
الرئيسية المنتديات مكتبة الصور قائمة الأعضاء بحث اتصل بنا سؤال وجواب التسجيل دخول
2 1
 
odessarabللدلال و الرفاهيه عنوان مساج في شرم الشيخالأحد يناير 15, 2017 1:42 pm من طرف اسامة الازعرodessarabدورات تدريبية لعام#2017 فى #دبى #ماليزيا #تركيا #الاردن #القاهرةالخميس يناير 05, 2017 4:05 pm من طرف نورهان ميتكodessarabعضو جديد يرغب في الاستفادةالثلاثاء ديسمبر 27, 2016 10:07 am من طرف اسامة الازعرodessarabحمل الملفات الاربعة SAMSUNG GT-P3100 arabic firmware 4 filesالإثنين ديسمبر 12, 2016 11:21 pm من طرف ahmedslashodessarabلساعة و الوقت بوربوينت powerpoint Clockالجمعة ديسمبر 09, 2016 9:50 pm من طرف sameer2003odessarabتعريب حصري لجوال Samsung Galaxy Pocket S5300الجمعة ديسمبر 09, 2016 3:24 pm من طرف zouheirodessarabحمل الملفات الأربعة لجوال Samsung Galaxy Ace 2 GT-I8160)PDA,CSC,PIT,MODEM)الأحد ديسمبر 04, 2016 6:31 pm من طرف ahmedsaif0odessarabدورة تنمية المهارات الذاتية للقيادات العليا 2017الخميس نوفمبر 17, 2016 1:31 pm من طرف نورهان ميتكodessarabدورة الاستراتيجيات المتقدمة للمشتريات والمخازن وادارة اللوجستيات الخميس نوفمبر 17, 2016 12:35 pm من طرف نورهان ميتكodessarabنزول 10 كيلو بكل سهولة الأربعاء نوفمبر 16, 2016 8:36 pm من طرف ليلى ميسيزodessarabشركة عزل اسطح شينكو 05098986565 عزل فوم ومائى حرارىالأربعاء نوفمبر 16, 2016 8:31 pm من طرف ليلى ميسيزodessarabشركة استضافة مواقع وانشاء مواقع الخميس نوفمبر 10, 2016 9:24 am من طرف hanonabakirodessarabشركه عزل مائى وحرارى عزل اسطح وخزنات باالضمان 0500448223السبت نوفمبر 05, 2016 7:47 pm من طرف شركه الياسمينodessarabشركه الياسمين للخدمات المنزليه والمقاولات 0500448223السبت نوفمبر 05, 2016 7:45 pm من طرف شركه الياسمينodessarabدورة الحس الامنى ولغة الجسد 2016 / 2017الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 4:03 pm من طرف yuri19_86
 
4 3

شاطر | 
 

  المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميشو55
عضو Vip



المشاركات : 4966
تاريخ التسجيل : 18/01/2012
نقاط : 7514
ذكر
متصفحي : mozilla
احترام قوانين المنتدى احترام كامل
العمر : 17
http://mmmm.alamontada.com/
مُساهمةموضوع: المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها   السبت فبراير 04, 2012 5:44 pm


المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها

مصدر الموضوع الاصلي: المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها


المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها

الذنوب
وإن كانت في مجموعها خروجا عن أمر الله عز وجل ومخالفة لشرعه ، إلا أن
جرمها متفاوت تفاوتا عظيما ، فأعظم الذنوب وأقبحها على الإطلاق هو الكفر
بالله ، وهو الذنب الذي إذا لقي العبد ربه به لم يغفره له ، وكان من
الخالدين في نار جهنم أبدا ، قال تعالى : { إنه من يشرك بالله فقد حرم الله
عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار }(المائدة:72) .

وتأتي
البدع غير المكفرة في المرتبة الثانية من الذنوب بعد الشرك والكفر بالله
عز وجل ، ذلك أن المبتدع متقولٌّ على الله بغير علم ، والقول على الله بغير
علم قرين الشرك بالله عز وجل ، قال تعالى :{ قل إنما حرم ربي الفواحش ما
ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به
سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون }( الأعراف:33) .

وأما
المرتبة الثالثة من الذنوب فهي المعاصي سواء أكانت معاص قلبية كالبغضاء
والحسد ، أم ظاهرية كالزنا والسرقة وعقوق الوالدين ، وهذه الذنوب قسمها
العلماء إلى قسمين :
القسم الأول : الكبائر ، والقسم الثاني : الصغائر ،
ولكلٍ أحكام تختص به ، فلنذكر أحكام الكبائر أولا، وأول تلك الأحكام القول
في ضابط الكبيرة ، فقد ذكر العلماء ضوابط للكبائر بغية تمييزها عن الصغائر
، فقالوا في تعريف الكبيرة هي : كل ذنب ترتب عليه حد أو أتبع بلعنة أو غضب
أو نار ، كقوله صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله الواصلة والمستوصلة )
متفق عليه .

ومن أحكام الكبيرة أنها لا تكفرها الأعمال الصالحة بل
لا بد لتكفيرها من التوبة النصوح ، وعلى هذا أكثر العلماء ، مستدلين على
ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم : ( الصلوات الخمس ورمضان إلى رمضان مكفرات
لما بينهن ما اجتنبت الكبائر ) رواه مسلم . فالكبائر لا بد لها من توبة ،
وإذا لقي العبد ربه بها ، كان تحت المشيئة ، إن شاء عفا عنه ، وإن شاء عذبه
فترة ، ثم أدخله الجنة ، قال تعالى : { إنّ اللّه لا يغفر أن يشرك به
ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك باللّه فقد افترى إثما عظيما }
(النساء:48) .

وأما القسم الثاني من المعاصي فهي الصغائر : وهي ما
لم تبلغ حد الكبيرة ، كالنظر إلى النساء ونحو ذلك ، وقد سمى الله هذا النوع
من الذنوب باللمم ، قال تعالى:{ الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا
اللمم إنّ ربّك واسع المغفرة }( النجم:32) ، ولما كان ابتلاء الناس بهذه
الذنوب كبير ، فقد نوع الله سبحانه سبل تكفيرها والطهارة منها ، فجعل من
أسباب تكفيرها : اجتناب الكبائر ، قال تعالى : { إن تجتنبوا كبائر ما تنهون
عنه نكفّر عنكم سيّئاتكم وندخلكم مدخلا كريما } (النساء:31) ، وجعل من
مكفراتها فعل الصالحات ، قال تعالى :{ وأقم الصّلاة طرفي النّهار وزلفا من
اللّيل إنّ الحسنات يذهبن السّيّئات ذلك ذكرى للذّاكرين } (هود:114) ، وقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة
تمحها وخالق الناس بخلق حسن ) رواه الترمذي وصححه . وهذا من رحمة الله
بعباده ورأفته بهم .

لكن لا يعني ذلك أن يستهين العبد بهذه الذنوب ،
فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك ، فقال عليه الصلاة والسلام : (
إيّاكم ومحقّرات الذّنوب ، فإنّما مثل محقّرات الذّنوب كمثل قومٍ نزلوا بطن
وادٍ ، فجاء ذا بعودٍ وجاء ذا بعودٍ حتّى جمعوا ما أنضجوا به خبزهم , وإنّ
محقّرات الذّنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه ) أخرجه أحمد بسندٍ حسنٍ ،
وثمة أمور إذا عرضت لهذه الصغائر فربما أخذت حكم الكبائر ، فمن تلك الأمور:

1-
الإصرار عليها ، فمن أصرَّ على صغيرة ، فيخشى أن تتحول في حقه إلى كبيرة ،
ذلك أن الله وصف الله عباده المؤمنين ، بأنهم لا يصرون على ذنب ، قال
تعالى : { والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا
لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون } (
آل عمران:135) ، وقال صلى الله عليه وسلم: ( ويل للمصرين، الذين يصرون على
ما فعلوا وهم يعلمون ) رواه أحمد وصححه الألباني . وورد عن السلف قولهم : "
لا كبيرة مع استغفار ، ولا صغيرة مع إصرار " .

2- الجهر بها ، وذلك
لما يدل عليه الجهر بهذه المعاصي من قلة تعظيم مرتكبها لله جل جلاله ،
وليس هذا حال المؤمنين الذين يملأ قلوبهم الخوف والوجل منه سبحانه ، فلا
يجاهرون أو يفاخرون بمعصيته ، وإذا وقع منهم خطأ أو زلل بادروا بالتوبة ،
لهذا جاء الوعيد الشديد في حق المجاهرين ، فقال عليه الصلاة والسلام : ( كل
أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من المجانة أن يعمل الرجل بالليل عملا ،
ثم يصبح وقد ستره الله ، فيقول : يا فلان عملت البارحة كذا وكذا ، وقد بات
يستره ربه ، ويصبح يكشف ستر الله عنه ) رواه البخاري ومسلم.

3-
الاستصغار ، فالذنب وإن تفاوت قدره ، إلا أن العبد ينبغي أن ينظر إلى ذات
المعصية من حيث أنها مخالفة للخالق جل جلاله ، لذلك قال من قال من السلف : "
لا تنظر إلى صغر المعصية ، ولكن انظر إلى عظمة من عصيت " ، وجاء في الحديث
عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ( وإن العبد ليتكلم بالكلمة من
سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم ) رواه البخاري ، فالتهاون
بالمعاصي واستصغارها ليس من شأن المؤمنين ، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله
عنه قال : " إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه في أصل جبل يخاف أن يقع عليه ، وإن
الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار " .

4- أن
يكون فاعل الصغيرة ممن يقتدى به ويتأسى ، وذلك أن الناس ربما اقتدت به في
معصيته ، لهذا ضاعف الله على نساء النبي الإثم ، لكونهن في موضع الأسوة
والقدوة ، فقال سبحانه : { يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف
لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا }(الأحزاب:30) ، وكان عمر بن
الخطاب رضي الله عنه إذا أمر الناس بشيء أو نهاهم عن شيء رجع إلى أهله وقال
لهم : " إني قد أمرت الناس بكذا ، ونهيت الناس عن كذا ، وإن الناس ينظرون
إليكم نظر الطير إلى اللحم ، والذي نفس عمر بيده لا أسمع أن أحداً منكم ترك
الذي أمرت به ، أو فعل الذي نهيت عنه إلا ضاعفت عليه العقوبة " .

تلك
هي الذنوب والخطايا ، وهي مهما عظمت ، ومهما بلغت ، فإن سبيل التوبة منها
مفتوح للعبد ما لم يصل إلى مرحلة الغرغرة ، وما لم تطلع الشمس من مغربها ،
وهذا من رحمة الله عز وجل بالعباد ، حيث سهل لهم أمر التوبة ، وخففها عليهم
، فهي لا تقتضي سوى الإنابة إلى الله ، والإقلاع عن المعصية ، والندم
عليها ، والاستغفار منها ، من غير أن يكون بين التائب وبين الله واسطة ،
فينبغي أن يحرص العبد على تحصيل هذه المنة العظيمة ، فقد كان صلى الله عليه
وسلم : ( يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة )
رواهالبخاري ، هذا وهو المعصوم صلى الله عليه وسلم ، فكيف بحالنا نحن
الخطاءون المذنبون.

موقع اسلام ويب


 توقيع ميشو55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميشو55
عضو Vip



المشاركات : 4966
تاريخ التسجيل : 18/01/2012
نقاط : 7514
ذكر
متصفحي : mozilla
احترام قوانين المنتدى احترام كامل
العمر : 17
http://mmmm.alamontada.com/
مُساهمةموضوع: رد: المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها   السبت فبراير 04, 2012 5:45 pm


المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها

مصدر الموضوع الاصلي: المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها


اتمني يعجبكم الموضوع


 توقيع ميشو55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

odessarab الكلمات الدلالية
odessarab رابط الموضوع
odessarab bbcode BBCode
odessarab HTML HTML كود الموضوع
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اوديسا odessa :: المنتدى العام :: المنتدى العام :: مواضيع للنقاش والحوار الهادف-
انتقل الى:  
2 1
Powered byOdessarab.net ® Version 2
Copyright © 2010
.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتدى أوديسا © ::.
جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره منتدى أوديسا بــتــاتــآ
مع العلم انه للادارة حق حذف اى مخالفه وهذا ما نقوم به دوما
ونشكر تعاون كل من يبلغنا ان وجدت مخالفه لدينا
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق
الساعة الانبتوقيت السعودية
»»يرجى التسجيل بايميل صحيح حتى لا تتعرض العضوية للحذف و حظر الآى بى
.:: لمشاهدة أحسن للمنتدى يفضل جعل حجم الشاشة (( 1024 × 780 )) و متصفح فايرفوكس::.

 
4 3
2 1
 
4 3

043
الإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصي

الإعلان  النصي

الإعلان  النصي

الإعلان  النصي

الإعلان  النصي

الإعلان  النصي

الإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصيالإعلان  النصي
5444

© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك مجانيا
حمل احدث الالعاب الضخمة  | افلام اجنبية | افلام عربية | ستايلات تومبلايت مجاناا styles template | اكواد التومبلايت | تطوير المنتديات | feed | rss
7